منتدى الجودة - إدارة أسيوط التعليمية

منتدى يصل بك لأفضل درجات التميز والجودة فى التعليم

المواضيع الأخيرة

» للدكتور صلاح لطفي آل هارون دراسة حالة: معايير التدريب ببرنامج الشيخ خليفة للتميز الحكومي
الخميس مايو 03, 2018 9:05 am من طرف المعايير الدولية للتدريب

» سلسلة مقالات : بناء نظام الجودة التدريبية (5)
الأربعاء مايو 02, 2018 8:38 pm من طرف المعايير الدولية للتدريب

» للدكتور صلاح لطفي آل هارون معايير التدريب بجائزة التميز المؤسسي الاوروبي EFQM
الأربعاء مايو 02, 2018 7:23 pm من طرف المعايير الدولية للتدريب

» للدكتور صلاح لطفي آل هارون ماذا يقصد بالمعايير الدولية للتدريب؟
الخميس أبريل 26, 2018 2:23 pm من طرف المعايير الدولية للتدريب

» للدكتور صلاح لطفي آل هارون : جودة التدريب ضرورة حتمية
الخميس أبريل 26, 2018 12:26 pm من طرف المعايير الدولية للتدريب

» سلسلة مقالات : بناء نظام الجودة التدريبية (1)
الثلاثاء أبريل 24, 2018 10:42 pm من طرف المعايير الدولية للتدريب

» لماذا GK ضمن أفضل 20 شركة تدريب في العالم ؟
الثلاثاء أبريل 24, 2018 9:57 pm من طرف المعايير الدولية للتدريب

» دكتور صلاح لطفي آل هارون الانفاق على التدريب عربياً
الثلاثاء أبريل 24, 2018 12:46 pm من طرف المعايير الدولية للتدريب

» تجربة التدريب التعاوني - جامعة الأمام محمد بن سعود الإسلامية
الإثنين أبريل 23, 2018 2:45 pm من طرف المعايير الدولية للتدريب


    صوت صفير البلبلي : للأصمعي

    شاطر
    avatar
    عماد عبد الحميد

    عدد المساهمات : 12
    تاريخ التسجيل : 06/09/2010

    صوت صفير البلبلي : للأصمعي

    مُساهمة  عماد عبد الحميد في الجمعة نوفمبر 12, 2010 1:20 pm

    صوت صفير البلبلِ : للأصمعي



    كنت اطالع بعض كتب التراث وجدت قصيدة من روائع
    الشعر العربي ، ودخلت علي بعض المواقع وسمعت : الشيخ أحمد القطان يلقيها وجدت كيف إحتال شاعرنا " الأصمعي " علي الخليفة العباسي ــ ابو جعفر المنصور .


    القصة وما فيها : أن ابو جعفر المنصور كان
    يضحك علي الشعراء ولا يعطيهم ، حيث كان الخليفة يحفظ القصيدة بمجرد سماعها لمرة واحدة ، ولديه غلام يحفظ القصيدة بعد سماعها مرتين ، ولديه جارية تحفظ القصيدة بعد سماعها ثلاث مرات ، فيسمعها الخليفة من الشاعر فيحفظها ويلقيها مدعياً انها قصيدة قديمة وأنه يحفظها من قبل ، وبذلك تكون قد ألقيت مرتين مرة من الشاعر ومرة من الخليفة فيحفظها الغلام ، فيطلب منه الخليفة إلقاءها، وبذلك تكون قد ألقيت ثلاث مرات مرة من الشاعر ومرة من الخليفة ومرة من الغلام ، فتحفظها الجارية ، فيطلب منها الخليفة إلقاءها ، فيخرج الشاعر من عند الخليفة مندهشاً مستغرباً كيف أن القصيدة التى ظل شهوراً فى تأليفها يحفظها ثلاثة أشخاص .
    فشكى الشعراء للأصمعي ، فقال لهم أنا له ..
    وذهب الأصمعي وغير من هيئته ولبس عمامة وأخذ ناقته ودخل علي الخليفة وقال :
    أنا أقول شعرا لم يقله أحد من قبل . قال له الأمير: هل تعرف الشروط . إن لم يكن منقول
    لك وزن ما كتبت عليه القصيدة ذهبا قال نعم .. وقال : الأصمعي




    صـوت صـفير البلبل *** هيج قلبي الثملي

    الماء والزهر معا *** مع زهر لحظ المقلِ

    وأنت ياســـيدي لي *** وســـيدي وموللي

    فكم فكم تيمني *** غزيــل عقيــقيــلِ

    قطفته من وجنة *** من لثم ورد الخجلِ

    فقال لا لا لا لا لا *** وقد غدا مهرولِ

    والخوذ ما لت وابا *** من فعل هذا الرجلِ

    فولولت وولولت *** ولي ولي يا ويللي

    قالت له حين كذا *** انهض وجد بالنقلِ

    وفتية ســقونني *** قهوة كالعسللِ

    شممتها بأ نافي *** أذكي من القرنفلِ

    في وسط بستان حلي *** بالزهر والسرورلِ

    والعود دندن دنالي *** والطبل طبطب طب لي

    طب طبطب طب طبطب *** طب طبطب طب لي

    والسقف سق سق لي *** والرقص قد طاب لي

    شوي شوي وشاهش *** علي ورق سفرجلِ

    وغرد القمري يصيح ** ملل في مللِ

    ولو تراني راكبا ** علي حمار أهزلِ

    يمشي علي ثلاثة ** كمشية العرنجلِ

    والناس ترجم جملي ** في السوق بالقلقللِ

    والكل كعكع كعكع ** خلفي ومن حويللي

    لكن مشيت هاربا ** من خشية القعنقلِ

    إلي لقاء ملك ** معظم مبجلِ

    يأمر لي بخلعة ** حمرا كالدم دملي

    أجر فيها ما شيا ** مبغددا للذيلِ

    أنا الأديب الألمعي من ** حي أرض الموصلِ

    نظمت قطعا زخرفت ** يعجز عنها اليذبلِ

    أقول لك في مطلعها ** صوت صفير البلبلِ ...




    وبعد أن إنتهي الأصمعي : نادي الخليفة ــ علي جاريتة وغلامه هل تعرفون هذا القول قالوا : لا ، وأسقط في يد الخليفة وقال هات ما كتبت عليه الشعر لنعطيك وزنه ذهبا ؟
    فقال : الأصمعي معي عامود رخام أهداه لي أبي كتبت عليه الشعر ولا يستطيع أربعة من الجنود
    أن يحملوه ، وأخذ كل الذهب الذي في صندوق الأمير ، وهنا قال الوزير : إنه للأصمعي يامولاي
    فقال : الأمير اكشف عمامتك يارجل ــ فلما كشفها قال : له رد الذهب ياأصمعي قال لا ؟
    إلا أن ترد علي الشعراء أموالهم ....


      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء يوليو 17, 2018 1:12 pm